الخميس المقبل عطلة عيد الأم - الحرارة إلى ارتفاع مقتربة من معدلاتها والجو بين الصحو والغائم جزئيا        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:19/03/2019 | SYR: 11:02 | 19/03/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC



IBTF_12-18













runnet20122





orient2015

 هل يعيدها قرفول الى بيضها الطبيعي
الحاكم السابق ترك للمستوردين دجاجة تبيض ذهباً
11/03/2019      


 دمشق - سيرياستيبس :

سجل الدولار الأمريكي أمس في السعر السوق الموازي 536 ليرة في مستوى جديد له لم يبلغه منذ عامين . ليرتفع الفارق بينه وبين سعر المركزي لمصلحة المستوردين الذين ارتفعت بدورها مستورداتهم للاستفادة قدر الامكان من فارق السعر . وخاصة لمواد استهلاكية معينة والتي تخضع للبورصة مثل السكر والشاي والبن و الرز .

وقالت معلومات تجارية لسيرياستيبس أنّه يمكن ملاحظة حركة تهريب لبعض السلع باتجاه المناطق الحدودية مع العراق وتركيا من داخل سورية نتيجة انخفاض سعر بعض السلع عن اسعار البورصة العالمية نتيجة وجود فارق بين سعر المركزي وسعر السوق الموازي يصل الى 100 ليرة ما خلق نشاط إضافي لبعض المستوردين وتطلعهم للاستفادة من توجيه ما يستوردونه الى المناطق الحدودية وحيث طبعا تعبر هذه السلع الحدود باتجاه تركيا والعراق .

والسؤال الذي يطرح نفسه نحن نكافح التهريب لنحافظ على استقرار سعر الصرف ومنع القطع من الخروج على سلع ممنوع استيرادها . لنجد أنفسنا أمام حالة واضحة لاستنزاف القطع من قبل المستوردين النظامين الذين يحققون المليارات من فارق السعر بين النظامي و السوداء وهذا ما يفسر " أنّ لاصوت لهم هذه الايام ولايعترضون على شيء " .

واللافت أن المستوردين الذين قبضوا على دجاجة تبيض لهم ذهبا يُسعرون موادهم في السوق وفق سعر السوق السوداء أي أنهم يستولون على كامل الفرق لمصلحة جيوبهم التي لم ترضى بالسوق المحلية فتوجهوا الى الدول المجاورة .

فهل يقوم المركزي بتصحيح الفارق دون اية انعكاسات خاصة على المواطن على أننا سنذكركم كيف سيثور المستوردين عند قيام المركزي بأي خطوة من هذا القبيل توقف سرقاتهم اليومية للقطع الأجنبي . وكيف سيمنون البلد بأنهم يوفرون السلع ..

ذات صباح قرر الحاكم السابق تخفيض سعر المركزي الى 435 ليرة على نية انخفاض السعر الموازي والذي حدث ارتفع الموازي حتى وصل أمس الى 536 ليرة , وبقي السعر الموازي خاصرة تستنزف القطع من قبل المستوردين " المبسوطين " .

طبعا علينا أن لا نعتقد جازمين أن تقليص الفارق هو بالأمر السهل , فقرار الحاكم السابق يحتاج الى كثير من الحكمة للتعامل معه بدقة وبلا انعكاسات على المواطن ومعيشته ؟

 هامش: تجار الحرب يمكن أن يكونوا نظاميين وبيشتغلوا بالقانون ليس فقط مهربين و نواطير الطرق والمعابر ؟ 

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018





SyrianKuwait_9_5_18



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس