وزارة الخارجية: عمليات الجيش وحلفاؤه في حلب وادلب تأتي استجابة لمناشدات المواطنين وردا على جرائم الإرهابيين.        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:26/01/2020 | SYR: 23:32 | 26/01/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
MTN
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19



triview-9-2019




Sham Hotel









runnet20122



 بعد اجراءات معلنة وغير معلنة .. الدولار يبدأ بالهبوط الى أن يصل إلى مستوياته الطبيعية ..
05/12/2019      


دمشق - سيرياستيبس :

استطاعت الليرة تحقيق المزيد من التحسن لليوم الثاني على التوالي وبلغ سعر الصرف أمس 800 ليرة وهو السعر الذي تم التأكيد عليه في التعاملات رغم مقاومة البعض ومحاولة تسويق أسعار صرف أعلى 

 إجراءات المركزي على أكثر من صعيد من بينها ضرب المضاربن والمحتكرين بشدة ودون تهاون وهذا ما حدث فعلا , وتوعية الناس الى مخاطر التطبيقات التي تتلاعب بسعر الصرف وتجاوب الكثير من الصفحات الوطنية مع حملة لدعم الليرة , الى جانب إجراءات على الأرض لمنع تهريب القطع خاصة الى لبنان الذي تجتاحه موجة غير مسبوقة من شح الدولار.

 في الحقيقة تؤكد المعلومات أن البنك المركزي قام بالعديد من الاجراءات الأخرى التي لايبدو أنه راغب بذكرها وكلها قد ساهمت في وقف الارتفاع الطارئ على سعر الصرف والذي وصل الى حد الفوضى .. التي انعكست على الأسواق واستجاب معها التجار للاسف عبر رفع أسعارهم رغم تحذيرات ونشرات وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك .

 عمليا يمكن القول أن الليرة تحسنت بأكثر من 20 بالمئة خلال اليومين الماضيين، وكان سعر سعر الصرف عند مستوى 800 ليرة للدولار مساء أمس ، في تعاملات السوق السوداء وسط توقعات بمزيد من الانخفاض الى الحدود التي تبدو طبيعية ويمكن الدفاع عنها

 و تراوح سعر الصرف وفقا للتطبيقات المخصصة بسعر الصرف بين 770 و802 ليرات للدولار الواحد . والمهم هنا هو التخلص فورا وخلال ساعات من حالة الارتفاع الهسترية التي أصابت الدولار وجعلته يلامس ال 1000 ليرة قبل أن يبدأ بالتراجع اعتبارا من أول أمس الثلاثاء

 معلومات السوق تشير الى أن التعاملات قليلة وإن حدثت فهي للبيع تحسبا لمزيد من الخسائر مع استمرار انخفاض السعر وهذا ما عزز من قيمة الليرة وتبدو الخطوىة التالية بعد انخفاض سعر الصرف الى المستوى الطبيعي أن يتم العمل على استقراره وحماية الليرة من المضاربات والمضاربين ويبدو أن هناك توجه للتشدد وقمع أية ظاهرة من ظواهر التلاعب بالليرة حتى ولو تم طلب الاشخاص الذذين يتلاعبون ويضاربون عبر الانتربول الدولي

الخطوة التالية هي في تمكن الحكومة ووزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك من ضبط الاسواق وفرض ما أسمته بوثيقة الاسعار وتحصين معيشة المواطن وحماية دخله من الغلاء والشروع باجراءات حقيقة لانعاش الاقتصاد والخروج من جموده وقراءة المشهد اللبناني بكثير من الدقة ومن كافة صناع القرار الاقتصادي والنقدي في سورية , الى جانب العمل على كسب موسم حوالات أعياد رأس السنة والميلاد الذي بدأ عمليا دون أن يعني ذلك رفع السعv الرسمي بعدما وصل الفارق الى الحد الذي لايمكن معه مقاربة السعرين .

 اللافت أن صفحة مجلس الوزراء نشرت بالأمس مجموعة من البوستات التي نسب فيها ما حدث في السوق لاجراءات قامت بها الحكومة فقالت في منشور لها : "

بأن سلسلة من الاجتماعات اليومية عقدها الفريق الاقتصادي في رئاسة مجلس الوزراء على مدار الأسبوعين الماضيين لدراسة ارتفاع سعر الصرف وارتفاع الأسعار والتدخل للحدّ من انعكاس ذلك على الحياة المعيشية للمواطنين، فجاء تدخل الحكومة لفرض الأسعار الحقيقية وتحديد أسعار المواد التي يمولها المركزي والمواد التي تستوردها التجارة الداخلية والأخرى المنتجة محلياً، جاء رداً حقيقياً ومحاولة جادة لإخراج الدولار من المعركة، وتحييد تأثيره على المواطن السوري، فالدولار لم يعد شأناً شعبياً بعد إجراءات تأمين السلع بالأسعار المدعومة للمواطن وبالتالي وقف حالة الإرباك التي تشهدها الأسواق، في الوقت الذي باتت تنذر بالخطر لأنها تستهدف قوت يوم المواطن السوري وسلته الغذائية الأساسية.

 وجاء في المنشور أيضاً «لم يقف الأمر عند ذلك فقد برزت نتائج تلك الاجتماعات منذ الأمس من خلال الانخفاض الواضح لسعر الصرف والوقوف بوجه أعنف حرب اقتصادية تواجهها سورية حالياً عبر مضاربين مأجورين ودول مرهونة القرار لا يوفرون أي وسيلة لضرب الليرة السورية

 على كل مطلوب الكثير والمستمر من الحكومة لتفعله ليس في ضبط الأسعار وإنما في خلق الحالة الانتاجية الصحيحة على امتداد الجغرافيا السورية وامتلاكها للبنية التشريعية السليمة التي من شأنها تحسين بيئة الاعمال في سورية وجعلها جاذبة للمستثمرين وللراغبين بالعمل والانتاج .

 هامش 1 :ن كانت هذه الحكومة تتبنى سياسة الانتاج فعليها أن تستمع لصوت المنتجين والصناعيين من على مسافة واحدة وتعمل على صياغة حالة متكاملة لبيئة العمل والاستثمار والتطلع بجدية لحل كافة العقبات والمشاكل التي خلقتها الحرب بدءا من استحقاق دفع فواتير كهرباء لمصنع محروق منذ سنوات ؟ وصولا الى اعطاء كل الدعم الذي يحتاجه المنتجون بدءا من ساعة الكهرباء ؟

 

هامش2 : حملة واسعة بدأت في البلاد لتحسين سعر صرف الليرة، استهدفت بالدرجة الأولى التطبيقات التي تذكر أسعار الصرف، وتحت عنوان: "قاوم تطبيقات سعر الصرف الوهمية، ضدك وضد ليرتك نشر كثيرون على مواقع التواصل الاجتماعي ما يصب في إلقاء الاتهامات على تلك التطبيقات والنظر إلى الأسعار المتداولة على أنها نوع من المؤامرة على الليرة

 هامش 3 : شهد مصرف سورية المركزي بالأمس اجتماع مع شركات الصرافة وعدد من المعنين من الغرف . كما شهد مجلس الوزراء اجتماع برئاسة المهندس عماد خميس ضم عدد من المحللين الاقتصاديين سبقه أول أمس اجتماع مماثل مع عدد من الصحفيين والاعلاميين .

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 





alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس