وزارة الخارجية: عمليات الجيش وحلفاؤه في حلب وادلب تأتي استجابة لمناشدات المواطنين وردا على جرائم الإرهابيين.        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:26/01/2020 | SYR: 15:33 | 26/01/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
MTN
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19



triview-9-2019




Sham Hotel









runnet20122



 امبراطوريات المال
12/12/2019      



سيرياستيبس :

تورّمَ الاقتصاد السوري بامبراطوريات مالية تثير الشبهات، وكانت الأزمة التي مرت بها البلاد أرضاً خصبة لأباطرة المال
فمنهم من وجد في سعر الصرف ميداناً لتجارة لا تعرف الخسارة..!
ومنهم من امتهن المتاجرة بقوت العباد عبر احتكار هنا، وتحكم بالأسعار هناك، قافزاً بذلك فوق قوانين السوق ولاسيما قانون “الربح والخسارة”..!
ومنهم من امتطى قاطرة التهريب الجامعة لمال ربما تعجز النيران عن حرقه..!
ومنهم من حفر أخاديد في الجسم الحكومي لتمرير صفقات لا تعرف طعم الخسارة بعيداً عن أعين الرقابة والإعلام..!
وكانت النتيجة تركّز كتل نقدية هائلة بيد ثلة من الناس لا يفقهون المفاهيم التنموية ببعديها الاستثماري والاجتماعي.. أضحى بإمكانها أي “الثلة” التحكم بمسارات الاقتصاد الوطني، وتوجيهها وفق مزاجها الشغوف بجمع المال بقصد المال؛ لذلك بتنا نرى –كما سبق أن أسلفنا في مقالات سابقة- توسّع رقعة المشاريع الريعية والاستهلاكية، على حساب نظيراتها الإنتاجية..!
وعلى اعتبار أن هذه الكتل المالية سُحبت بشكل أو بآخر من جيوب العامة، إلى نظيراتها لدى هؤلاء الأباطرة، تولّد لدينا معطى متمخض عن هذا الواقع يتمثل بانحسار الطبقة الوسطى التي تعتبر بيضة قبان التوازن الاجتماعي، واتساع رقعة الفقراء، لمصلحة “الثلة” المومأ إليها آنفاً..!
لعل عدم تحديد هوية الاقتصاد السوري ساهم أيضاً إلى جانب الأزمة بخلط الأوراق وضبابية الرؤية ولاسيما لجهة رسم السياسات الاقتصادية الاستراتيجية، وانعكاسها على مسارات التنمية الحقيقية، وإلزام الأركان الاقتصادية الخاصة سواء المتأصل منها أم الحديث الظهور السير وفق هذه المسارات..!
أما وقد أصبحت هذه الامبراطوريات واقعاً لا بد منه، فلِم لا يكون هناك توجه حكومي لتسخيرها باتجاه التنمية الفعلية، ورسم خريطة طريق ملزمة لتوظيف ما بحوزتها من أموال ضمن مسارات محددة، ولاسيما في ظل اعتماد الحكومة لبرنامج إحلال بدائل للمستوردات، بحيث يتم تمويل منشآت استثمارية لإحلال الـ40 مادة الواردة في هذا البرنامج بأموال هذه الامبراطوريات، ولكن بإدارة منفصلة عن المالك عارفة بأمور الاقتصاد..!
علماً أن هناك ملامح لهذا التوجه بدأت تظهر في سياسة الحكومة التي يبدو أنها تعمل على معالجة الوضع الاقتصادي باهتمام كبير وبمختلف الأساليب الممكنة…
حسن النابلسي


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 





alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس