التربية: لا صحة لما تتداوله صفحات التواصل الاجتماعي من تحديد موعد إعلان نتائج شهادة التعليم الأساسي        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:15/07/2019 | SYR: 07:10 | 16/07/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC


triview



IBTF_12-18



Sham Hotel












runnet20122





 توقعات بتحسن إنتاج الزيتون
20/04/2019      


سيرياستيبس :

 

طالما سجل محصول الزيتون في محافظة درعا أولوية بين المحاصيل الرئيسة من جهة المساحة المزروعة أو جهة الإنتاجية للثمار والزيت إلا أنه خلال سنوات الحرب على سورية تراجع هذا المحصول إلى حد كبير نتيجة يباس أشجاره واقفةً في مساحات كبيرة لعدم تمكن الفلاحين من بلوغها وتقديم الرعاية المطلوبة، أضف لذلك أن ارتفاع تكاليف مستلزمات الإنتاج وحتى قيام البعض بتحطيب الأشجار بغرض التدفئة والمتاجرة كان له دور في التراجع، وتبين الإحصاءات أن الإنتاج انخفض من 75 ألف طن ثمار و15 ألف طن زيت قبل الأزمة إلى حوالي 23 ألف طن ثمار و3 آلاف طن زيت في الموسم الفائت وماقبله تقريباً، لكن بعد عودة الاستقرار إلى أرجاء المحافظة كاملة فإن الآمال باتت معقودة على حدوث تحسن نوعي في ترقيع المساحات المتضررة وتعويض فاقد الأشجار خلال الأزمة وكذلك زيادة في إنتاج الزيتون للموسم الحالي، وخاصةً بعد الهطلات المطرية المبشرة ودخول مساحات حيز الرعاية والإنتاج.

المهندس عبد الفتاح الرحال- مدير زراعة درعا ذكر لـ«تشرين» أن الأمطار الوفيرة انعكست إيجاباً على حدوث نموات جديدة للأشجار فيما مكّن التحرير الفلاحين من الوصول إلى جميع أراضيهم المزروعة بأشجار الزيتون أو غيرها، وتوقع الرحال تحسن الإنتاج للموسم الجاري، مبيناً أن أشجار الزيتون الآن في طور الإزهار والحالة العامة لها جيدة وقد قامت مديرية الزراعة عبر وحداتها الإرشادية في مختلف أنحاء المحافظة بتوزيع 100 مصيدة فرمونية لذبابة ثمار الزيتون وعثة ثمار الزيتون بهدف رصد انتشار هذه الآفات والتدخل بإجراء المكافحة حين الحاجة.

بدوره المهندس محمد الشحادات- رئيس دائرة الإرشاد في مديرية زراعة درعا أشار إلى أن دور الإرشاد مفعّل بشكل كبير من أجل النهوض بواقع المحاصيل على اختلافها وزيادة إنتاجها، لافتاً إلى أنه يتم لجهة الزيتون توجيه الفلاحين لتنفيذ العمليات الزراعية من فلاحة وتعزيق وتسميد ومتابعة انتشار الآفات وطرق إجراء المكافحة المطلوبة لها، بالتوازي مع افتتاح مدرسة للتحول نحو الزراعة العضوية باستخدام الأسمدة والمبيدات العضوية وإطلاق أعداء حيوية للآفات التي تصيب المحصول وذلك بعيداً عن استخدام المواد الكيميائية لإنتاج غذاء آمن وصحي وسليم على صحة الإنسان، ونوه بالتوقعات ببدء تعافي وتحسن إنتاج محصول الزيتون تباعاً بدءاً من الموسم الجاري ليتخطى 28 ألف طن من ثمار الزيتون و4 آلاف طن من زيت الزيتون.

تجدر الإشارة إلى أن أعمال ترقيع حقول الزيتون بدأت، حيث ذكرت مصادر مطلعة في مديرية زراعة درعا أن الفلاحين استجروا من مشاتل المديرية حوالي 54 ألف غرسة بينما هناك آخرون يستجرون كميات غراس من مشاتل خاصة أيضاً على أمل تعويض الفاقد من الأشجار التي خسرتها المحافظة بسبب التحطيب الجائر واليباس خلال فترة قريبة.

في المحصلة تطفو إلى السطح صعوبات تواجه محصول الزيتون وغيره، لا بد من التطرق إليها وهي تتمثل بقلة المحروقات اللازمة للقيام بالعمليات الزراعية من فلاحة أرض وغيرها واستمرار ارتفاع تكاليف مستلزمات الإنتاج من أسمدة ومبيدات وأجور الجرارات والعزاقات، ويتطلع الفلاحون في المحافظة إلى العمل ما أمكن على تذليلها وإعادة تشميلهم بصندوق دعم الإنتاج الزراعي الذي توقف منذ سنوات الأزمة الأولى.

 

تشرين


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


Bemo_2019





Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس