سورية في مؤتمر مكافحة الإرهاب: على بعض الدول الغربية والإقليمية وقف دعمها للإرهاب وتصحيح أخطائها        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:20/05/2019 | SYR: 00:36 | 20/05/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC



IBTF_12-18



Sham Hotel












runnet20122





 شكاوى من إساءات البسطات في عدد من أسواق دمشق
22/04/2019      


سيرياستيبس :

 

ازدادت في الآونة الأخيرة ظاهرة وجود البسطات في أغلب الأسواق في مدينة دمشق، وهم في حالة كر وفر مع شرطة المحافظة، حيث يختفي هؤلاء خلال دقائق وبسرعة كبيرة تسبق وصول دوريات شرطة المحافظة.

 قمنا بجولة خلال الأسبوع الماضي على منطقة سوق الصالحية وتحديداً من شارع العابد وحتى ساحة عرنوس وكذلك في شارع الحمرا، وتحدث عدد من أصحاب المحلات وتحدثنا عن وجود هذه البسطات التي يقف خلفها شباب بعمر أقل من 20 عاماً، وسألتهم عن رأيهم في سلوك هؤلاء الشباب، ومدى تقيدهم بأخلاق المهنة والذوق العام.

أبو احمد في الصالحية صاحب محل ألبسة أكد أن هؤلاء الشباب يقومون بأعمال فيها الكثير من الإساءة سواء للمارة أم لأصحاب المحلات، وبالرغم من الشكاوى الكثيرة للمحافظة، لكن دون جدوى، مازالوا ينتشرون في هذا السوق رغماً عن أصحاب المحال.

علي صاحب محل أحذية قال: جزء من البسطات الموجودة في السوق لأصحاب المحال وجزء لأشخاص يقفون بحماية أصحاب المحلات، وجزء آخر يضعون بسطاتهم لأنهم مدعومون من بعض المسؤولين في المحافظة، وكثيراً ما تحدث مشاجرات بين أصحاب البسطات ويتبادلون الكلام النابي، هذا جانب والجانب الآخر أن البعض منهم يتعرض للنساء في هذا السوق، ما أدى لإحجام الكثير من رواد هذه الأسواق، وبالتالي فإن وجود هؤلاء تسبب بأضرار على أصحاب المحال.

أبو منير قال: أصحاب البسطات على مختلف أنواعها يتركون الأوساخ مساء أمام المحلات وكثيرا ما كانوا يتسببون بمخالفات لأصحاب هذه المحال من موظفي النظافة، لأنهم لا يستطيعون معرفة صاحب البسطة وبالتالي يخالفون أصحاب المحال التي توجد فيها البسطات، وغالباً ما يتأخر أصحاب البسطات بعد إغلاق أصحاب المحال لمحالهم. وعن وجود البعض ممن يتعاطون الممنوعات خلال وجودهم في السوق نفى أبو منير سماعه بأي حادثة من ذلك على الأقل في المنطقة التي يوجد فيها.

سألنا عدداً من رواد السوق عن رأيهم بأصحاب البسطات وكانت الأجوبة متباينة البعض تضامن معهم على أنهم «متعيشون» ولديهم أسر يريدون إعالتها، وبالتالي مطلوب غض النظر عنهم، والبعض الآخر من المواطنين يرى أنهم يمارسون سلوكاً سيئاً أدى لإحجام الكثير من الناس ليس على الشراء من السوق فقط إنما المرور من هذه الشوارع.

في شارع الحمرا ونظراً لوجود ممر مسقوف كان انتشار أصحاب البسطات كثيراً. سألنا أحدهم فقال إن هذه البسطة هي لصاحب المحل ويضع هذه البضاعة لجر رجل الزبون إلى المحل، وبالتالي ليس لهم مصلحة في الإساءة إلى الزبائن.

وليد صاحب بسطة في الحمرا قال: أنا أعيل أسرة كبيرة ولدي إصابة ولا أستطيع أن أفتح محلاً وليس أمامي إلا هذا المجال، ومن ينشر إشاعة قيام أصحاب البسطات بتعاطي المخدرات هم أصحاب المحال لأنهم يريدون إبعاد هذه البسطات عن محالهم، وموضوع ترك الأوساخ والأكياس وعلب الكرتون مساء أمام المحال قد يفعل البعض ذلك لكن البقية يضعونها في الحاويات وهي كثيرة في السوق، والنتيجة أن الموضوع هو نظافة شخصية لكل إنسان.

 

الوطن


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018






Syrian_Kuwait_2019



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس