العثور على مدافع وذخائر من مخلفات إرهابيي (جيش العزة) في مزارع كفرزيتا بريف حماة الشمالي        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:18/09/2019 | SYR: 18:58 | 18/09/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC

 معمل السكر لم يستلم الشوندر بسبب الأعطال …
60 ألف هكتار قمح تعرضت للحرائق والتعويض على طاولة الحكومة
22/08/2019      


سيرياستيبس:

صرّح عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام للفلاحين محمد الخليف بأنه تم توجيه مذكرة لرئيس مجلس الوزراء من أجل إيجاد صيغة للتعويض على الفلاحين التي تعرضت مواسمهم من القمح للحرائق، علماً بأن المساحات التي تعرضت للحرائق كبيرة وتشمل كل المحافظات.

وجاء ذلك بعد أن تم الطلب من اتحادات الفلاحين في المحافظات التنسيق مع مدراء الزراعة لحصر كامل المساحات المزروعة بالقمح والتي تعرضت للحرائق، في كل محافظة على حدة، وتم إرسال النتائج للاتحاد بشكل نهائي.

وأشار الخليف إلى أن المساحة التي تعرضت للحرائق في سورية تقدر بأكثر من 60 ألف هكتار، موضحاً أن صندوق الكوارث لا يشمل الفلاحين الذين تعرضت أراضيهم للحرائق، لذلك طالب اتحاد الفلاحين الحكومة بإيجاد صيغة للتعويض على الفلاحين الذين تعرضت محاصيلهم للحرائق واتحاد الفلاحين بانتظار الجواب من الحكومة على هذا الأمر، مبيناً في الوقت نفسه أن هناك اهتماماً كبيراً من قبل الحكومة السورية بكل ما يتعلق بقضايا الفلاحين.

أما بالنسبة للأقطان، فنوه الخليف بأن القطن هو محصول إستراتيجي مهم وقد حظي باهتمام بالغ من المنظمة الفلاحية والجهات المعنية، مبيناً بأنه تم التوجيه من قبل الاتحاد العام للفلاحين لأن تتم دراسة تكلفة هذا المحصول من خلال التنسيق بين اتحادات الفلاحين في المحافظات مع مديري الزراعة في المحافظات، وتم تشكيل لجان من أجل دراسة تكاليف هذا المحصول، وهذه الدراسة رفعت إلى اللجنة الاقتصادية في مجلس الوزراء، والتي بدورها أقرت سعر 360 ألف ليرة سورية للطن الواحد من القطن بدلاً من مبلغ 350 ألف ليرة للطن الذي كان معتمداً العام الماضي، لافتاً إلى أن هذا المبلغ مرض للفلاحين ويشجعهم على زيادة العمل وزراعة هذا المحصول باعتبار أن المساحات المزروعة بالقطن كانت قليلة جداً خلال الموسم الماضي.

ولفت الخليف إلى أن تسويق القطن يبدأ في شهر تشرين الأول القادم، مشيراً إلى أن المساحات المزروعة لهذا الموسم قليلة ولن تتجاوز 15 ألف هكتار.

وبخصوص الشوندر السكري، أوضح الخليف أنه تمت دراسة واقع الشوندر من قبل لجنة في اتحاد الفلاحين، وكان إنتاج الشوندر لهذا الموسم نحو 17 ألف طن، وتركز الإنتاج في محافظة حماة، لافتاً إلى أن اتحاد الفلاحين طالب بإعطاء قيمة إنتاج الشوندر للفلاحين باعتبارهم تحملوا تكاليف وأعباء كثيرة لإنتاج الشوندر، لافتاً إلى أن المعمل الذي يستلم الشوندر من الفلاحين لم يستلم هذا الموسم نتيجة الأعطال الكبيرة في المعمل الذي يحتاج إلى إعادة تأهيل.

ولفت إلى أن اتحاد الفلاحين من خلال اللجنة التي شكلها بهذا الخصوص اقترح إعطاء قيمة تكاليف الموسم للفلاحين من قبل وزارة المالية وتوزيع الإنتاج على الجمعيات الفلاحية مجاناً، وتمت المصادقة على هذا الأمر من قبل اللجنة الاقتصادية وتمت الموافقة عليه.

وشدد على ضرورة إيجاد صيغة لتشجيع الفلاحين على زراعة الشوندر للموسم القادم، لافتاً إلى أن العمل جارٍ حالياً لإعادة تأهيل المعمل الذي يستلم الشوندر من الفلاحين وسيدخل في الخدمة خلال فترة قريبة.

الوطن


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق