ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟  
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:13/07/2024 | SYR: 05:17 | 14/07/2024
الأرشيف اتصل بنا التحرير
TopBanner_OGE

 أسواقنا تسير عكس التيار!! …
حلاق : النظريات التسويقية تصطدم في سورية بعقلية المشتري وغياب التنافسية
13/06/2024      


 

سيرياستيبس 

نورمان العباس 

من المعروف أنه في كل دول العالم عندما يحدث انخفاض في الطلب على السلع يتم اللجوء إلى تخفيض الأسعار وتقديم العروض لتصريف المنتج، في حين أنه في السوق السورية يبقى التوجه نحو الحفاظ على تحقيق أرباح أكثر، وسط تجاهل لتراجع القدرة الشرائية وضعف المبيعات.

عضو غرفة تجارة دمشق محمد حلاق وصف العقلية التسويقية في سورية بأنها ليست ابتكارية وإنما تقليدية، وأنه لدينا ضعف في هذا المجال، فالنظريات التسويقية تصطدم في سورية بعقلية المشتري وغياب التنافسية، وأن وفرة المادة وخصوصيتها هي التي تحدد سعرها.

وأشار إلى أن أي منفذ بيع من مصلحته تصريف المنتجات لأن تراكم البيع هو الذي يحقق الربح، كما أن انخفاض المبيعات يؤدي لرفع السعر إذ يضطر التاجر لتحميل أعباء التكلفة على المبيعات وبالتالي رفع سعرها، بمعنى كلما ارتفع سعر المادة سينخفض التصريف ويتضرر الاقتصاد بشكل عام لأن غاية الاقتصاد هي حركة ودوران رؤوس الأموال في السوق.

ورأى الحلاق أن المشكلة الحقيقية تكمن بانخفاض الدخل الذي أسهم بشكل كبير في انخفاض المبيعات وارتفاع الأسعار وبالتالي إلى شلل في الأسواق.

بدوره رأى الصناعي عاطف طيفور أن هناك معادلة اقتصادية غريبة في سورية، ففي كل دول العالم عندما يكون هناك كساد وانخفاض بنسبة المبيعات أو حتى انتهاء موضة منتج ما يصبح هناك عروض وتسهيلات لتخفيض الأسعار، في حين محلياً المعادلة معكوسة ويتم رفع الأسعار، إذ يلجأ الصناعي إلى رفع الأسعار لتغطية التكاليف المترتبة عليه، واصفاً هذه العقلية التسويقية بالتقليدية والخاطئة، لأن البيع الكبير مجدٍ أكثر من رفع الأسعار.

ورأى طيفور أن سياسة حماية المنتج الوطني ومنع الاستيراد يؤدي إلى احتكار المادة في السوق وبالتالي رفع سعرها، وقال: لا يوجد لدينا سياسة تسويقية ذكية في سورية بسبب غياب المنافسة وبالتالي لا يحتاج رجل الأعمال إلى ابتكار طرق تسويقية جديدة، رغم أن حالة الركود الموجودة في الأسواق وضعف القدرة الشرائية يجب أن تدفعنا للتفكير بعقلية تسويقية جديدة.

وأضاف: إن الخطأ الآخر الذي يقع بعض الصناعيين فيه هو التوجه للتغليف الفاخر على الرغم من أن المواطن السوري اليوم ليس بحاجة لذلك، وذلك نحتاجه عندما يكون هناك تصدير ومنافسة في الأسواق الخارجية، معتبراً أنه كلما خفضنا تكاليف التغليف ينخفض سعر المنتج لأن التغليف يشكل 50 بالمئة من سعر المنتج.

واعتبر أن تخفيض التكاليف «ذكاء» في الصناعة والتجارة لأنه يسهم في تخفيض السعر وبالتالي يجذب المواطن للشراء.

وشدد طيفور على أهمية دعم الصناعيين من خلال تقديم القروض والتسهيلات لتخفيض استهلاكهم.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق