وزير التجارة الداخلية: لا زيادة على أسعار إسطوانات الغاز المنزلي.-حماة: اعتداء ارهابي بالصواريخ على قريتي الهواش و جورين والجيش يرد        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:18/07/2019 | SYR: 02:52 | 18/07/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19



triview



IBTF_12-18



Sham Hotel












runnet20122





 المدن الصناعية تفرد " البساط الأخضر" أمام تدفقات الاستثمار الجديد..
14/04/2019      


سيرياستيبس :

 

كشفت أحدث تقارير مديرية المدن والمناطق الصناعية في وزارة الإدارة المحلية والبيئة عن وجود 15 منطقة صناعية وحرفية موضوعة للاستثمار موزعة على المناطق الصناعية في محافظات “ريف دمشق، حلب، حمص، السويداء، اللاذقية، حماة، طرطوس، القنيطرة، درعا”، مبينة أنه تم تخصيص /2.5/ مليار ليرة من الموازنة الاستثمارية للعام الحالي للمساهمة في إنشاء مناطق صناعيةٍ وحرفيةٍ جديدة استكمالاً للدعم المقدم خلال الأعوام الثلاثة السابقة للمناطق الصناعية، والذي يقدر بـ/8/ مليارات ليرةٍ، مع الإشارة إلى أن مجموع مساحات المناطق الصناعية والحرفية قيد التنفيذ /2185/ هكتاراً، تضم ما يزيد عن /16000/ مقسم، تم تخصيص /7706/ منها، ويتوفر ما يزيد عن /8294/ مقسماً، تمثل فرصاً استثماريةً متاحةً، بحيث تؤمن هذه المناطق أكثر من ثلاثين ألف فرصة عمل.

وفي السياق ذاته وضمن المشهد العام لواقع هذه المدن والمناطق الصناعية نجد التوجهات الحكومية الرامية إلى القيام بكل ما من شأنه تشجيع الصناعيين على الإنتاج وجذب الاستثمارات النوعية التي تخدم مرحلة إعادة الإعمار، فخلال الزيارات الميدانية التي قام بها رئيس مجلس الوزراء إلى المحافظات تم وضع حجر أساس لعدد من المناطق الصناعية في محافظة طرطوس (الشيخ بدر، صافيتا، دريكيش) بتكلفة إجمالية تبلغ 2.7 مليار ليرة، وفي محافظة اللاذقية (القرداحة، جبلة، فدرة، الحفة) بتكلفة إجمالية تبلغ /2.6/مليار ليرة، إضافة إلى وضع حجر أساس لمنطقة الحواش بحمص، ولمنطقتي سلمية ومصياف في حماة، وتدشين المنطقة الصناعية في بانياس بطرطوس، وإحداث منطقة صناعية في الحلس بالقنيطرة.

وتبدو حصيلة العمل على هذا الخط التنموي الواعد مبشّرة بنشر تجمعات ومجمعات الإنتاج على نطاق واسع، أهم ما فيه أنه أفقي الإسقاط والانتشار، فحسب مدير المناطق الصناعية والحرفية في وزارة الإدارة المحلية بلغت نسبة التنفيذ المادية في المنطقة الصناعية في محافظة حماة 45%، وفي منطقة أم الزيتون في السويداء 40%، وفي منطقة الحواش في محافظة حمص 12%، أما في القنيطرة فقد بلغت نسبة التنفيذ في منطقة الحلس 28%.

وعلى بعدٍ موازٍ للحالة التنموية الصناعية والحرفية، تكفّلت المناطق الصناعية الجديدة بوضع بداية حلّ لمشكلة كبرى تتمثّل بزحف انتشار الحرف عشوائياً، والتهام المساحات الزراعية أو التأثير عليها بيئياً، فتوفير أماكن مناسبة ونظامية للمنشآت الصناعية والحرفية، ووضع الضوابط الضرورية لإحداث وتنفيذ واستثمار المناطق الصناعية جنب المحافظات ذات الطابع الزراعي وخصوصاً المناطق الساحلية الانتشار العشوائي للمنشآت الصناعية والحرفية، وتوسعها على حساب الأراضي الزراعية، إضافة إلى توفير مساحات كافية ومناطق جذب للمستثمرين ورؤوس الأموال لإقامة منشآتهم في تلك المناطق، الأمر الذي سيساهم في دعم عملية التنمية المحلية فيها.

يذكر أن المدن الصناعية الكبرى في سورية باتت جاهزة لاستقطاب كامل الاستثمارات المعروضة أمامها، وتنظيمها في مناطق صناعيةٍ وحرفيّةٍ يتم فيها رفد الصناعيين بجميع الخدمات التي يحتاجونها بشكلٍ مرنٍ وسريع، الأمر الذي يؤدي بالنتيجة لفتح باب الاكتتاب في المناطق الصناعيّة التي يتم إنشاؤها بالمحافظات.

 

الثورة


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

Bemo_2019





Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس