قتلى وجرحى من ميليـشيا قسد بانفجار عبوة ناسفة استهدفت نقطة عسكرية بالقرب من الملعب الاسود في مدينة الرقة.        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:22/01/2020 | SYR: 09:08 | 22/01/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
MTN
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19



triview-9-2019




Sham Hotel









runnet20122



 مخططات على مد النظر.. والزمن ؟
رئيس الحكومة يعلنها اجتماعات مفتوحة على مدى 20 يوماً لإزالة العوائق أمام إعلان مخططات سوار دمشق!!!
11/12/2019      


م.خميس : إعلان المخططات التنظيمية نقطة البدء بمرحلة البناء قولاً وعملاً .. واستثمار لما أنجزه الجيش

مخطط القابون يروي حكاية تجمّعٍ للنقل يضم إلى جانب البولمانات محطة قطارات متشعّبة

مخططات لمصايف دمشق الغربية تعوّض لأهاليها عن الأضرار بممتلكاتهم بفعل الإرهاب

كل خطوة من خطوات مخطط مدينة تدمر كانت بالتنسيق مع الثقافة والآثار والمتاحف

خاص لسيريا ستيبس – علي محمود جديد

يطيبُ لنا العيش – إن كتبَ الله لنا عمراً – حتى نرى ذلك الجمال الآسر الذي ينتظر سوار دمشق، وكيف سيغدو ذلك السوار بمشاهده البديعة، التي رأينا ملا محها بالأمس في جلسة طويلة اقتربت من الساعات الأربع، عروض شيّقة، وشروحات جذابة تنبئ عن جهودٍ مضنية، ونظراتٍ خبيرة استطاعت أن تصبّ قدراتها الإبداعية لتخرج بمخططات تقلب – عند تنفيذها – تلك الأماكن المدمّرة اليوم، إلى مرابع حضارية، بيوت سكنية وأبراج شاهقة، وحدائق ومدارس وأبنية خدمية وفعاليات مختلفة.

سوار يُقلّد معصمي دمشق شرقاً وغرباً، على طرفي المدخل الشرقي لها في منطقة برزة والقابون امتداداً إلى جوبر وشرقي باب شرقي، ثم يتغلغل غرباً في تلك المصايف الجميلة ( عين الخضرا وبسيمة وجديدة الوادي ودير مقرن وعين الفيجة .. ومختلف الأماكن المتضررة على ذلك المحور ) ليخلقها من جديد بأبهى صورها.

ومع هذا السوار للمعصمين يتكامل خلخال الجنوب في مخيم اليرموك الذي سيعيده المخطط مدينة عصرية مزينة بالرقي والجمال.

ويطيب لنا العيش أيضاً حتى نرى ما سوف يحلّ بمدينة حمص وتدمر والقصير وبعض الأرياف التي طالها الإرهاب في محافظة حمص، فقد خُطط لها أيضاً ما لا يقل جمالاً وروعة عن سوار دمشق.

هكذا خرجنا بانطباعنا الأولي الذي راح يجتاح خيالاتنا بعد الاجتماع الذي عقد بهذا الشأن برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء في مبنى رئاسة الحكومة يوم أمس الثلاثاء، والذي ضمّ وزيري الإدارة المحلية، والأشغال العامة المهندسين حسين مخلوف وسهيل عبد اللطيف، والأمين العام لمجلس الوزراء الدكتور قيس خضر، ومحافظي دمشق وريف دمشق وحمص، عادل العلبي، وعلاء إبراهيم، وطلال البرازي، ورئيس مجلس مدينة حمص، ونخبة من المختصين الأكاديميين والمخططين، والمستشارين، فكان اجتماعاً تكنوقراطياً بامتياز، اعتبره رئيس الحكومة – بفحواه وبما تمّ التوصّل إليه – إعلاناً للبدء برحلة البناء قولاً وعملاً واستثماراً لما أنجزه الجيش بانتصاراته في تحرير الأرض، ورسالة قوية تروي تلك الجهود الكبيرة التي تُبذل من أجل إنجاز هكذا مخططات تنظيمية حضارية مسخرة من أجل الصالح العام.

وقد شهد ذلك الاجتماع الموسّع شروحات تفصيلية ومناقشات مستفيضة لتلك المخططات التنظيمية في المحافظات الثلاث ونسب الإنجاز والمعوقات التي تعترض التنفيذ والإجراءات الواجب اتخاذها لتذليلها بحيث يتم الانتهاء من إنجاز المخططات التنظيمية خلال المدد الزمنية المحددة، وذلك في إطار تنفيذ خطة الحكومة في مجال إعادة إعمار المناطق التي حررها الجيش العربي السوري من الإرهاب وتأمين المساكن والبنى التحتية اللازمة لعودة المواطنين إليها، وخلال هذا الاجتماع تقرر إعلان المخططات التنظيمية لمناطق اليرموك والقابون السكني، في اليوم الثاني من شهر كانون الثاني من العام القادم، بعد دراسة أفضل الخيارات المتاحة لتجاوز الآثار السلبية التي خلفتها الحرب على هذه المناطق وتحقيق الجدوى الاقتصادية والاجتماعية لجهة تحسين الواقع التنموي فيها.

وتم تكليف وزارات النقل والاشغال العامة والإدارة المحلية والمعهد العالي للتخطيط الإقليمي بدراسة واقع محطة القابون للقطارات المزمع إقامتها هناك كخيارٍ وارد إلى جوار محطة البولمانات، لنكون أمام مجمّع نقلي متكامل، واعداد رؤية مشتركة لتحقيق اكبر فائدة من ذلك المجمع مستقبلا، مع الأخذ بكافة الضوابط اللازمة لمراعاة المعايير التصميمية والإنشائية الصحيحة والأسس التخطيطية المعاصرة ولحظ الفعاليات الحرفية والتجارية بشكل أكبر يراعي تطوير البعد التنموي والاستثماري .

وعلى التوازي تم الطلب من الجهات الدراسة استكمال انجاز المخططات التنظيمية لمناطق جوبر وعين الفيجة وعين الخضراء وبسيمة بما يتوافق مع الخصوصية التي تتمتع بها هذه المناطق من النواحي العمرانية والبيئية والزراعية والسياحية وبما يعوض على أهالي تلك المناطق الاضرار التي اصابت ممتلكاتهم بفعل الارهاب من خلال مراعاة البعد الاقتصادي والاجتماعي فيها، مع التأكيد على ضرورة تحقيق الجدوى الاجتماعية والاقتصادية والبيئية والحفاظ على النسيج الاجتماعي في هذه المناطق، عند تقييم هذه المخططات، وإيجاد بيئة عمرانية متكاملة ومترابطة تلبي احتياجات المنطقة من السكن الملائم والخدمات الأساسية.

وخلال هذا الاجتماع جرى استعراض للدراسات التخطيطية التي تم إعدادها لإعادة إعمار محافظة حمص، وكان من الواضح أن الجهود المبذولة في هذه الدراسات لا تقل عما رأيناه بشأن سوار دمشق، وبعد مناقشات ومداولات تم تكليف مجلس مدينة حمص بتشكيل فريق عمل بالتعاون مع الأكاديميين والمتخصصين في جامعة البعث لإعادة تدقيق الجدوى الاقتصادية لإحداث المنطقة التنظيمية في بابا عمرو السلطانية جوبر ( الحمصيّة ) للتأكد من أنها تحقق بيئة عمرانية حديثة تحفظ حقوق المالكين وتؤمن ظروف صحية بيئية اجتماعية وخدمات متكاملة ومورد ذاتي للمدينة تساعدها في تقديم خدمات البنى التحتية.

وتمت الموافقة على المخططات التنظيمية المقترحة لأحياء جورة الشياح والقرابيص وواجهة حي القصور والخالدية وكرم شمشم وتحسين البيئة العمرانية لكورنيش 8 آذار وتقديم المحفزات اللازمة للبدء بإعادة إعمار هذه المناطق وتأمين البنى التحتية والمرافق الخدمية اللازمة لذلك وإعادة تسكين المواطنين بمباني تتمتع بكافة المواصفات المعمارية العصرية، إضافة إلى إيلاء أهمية خاصة لدراسة المخططات التنظيمية لمناطق التطوير العقاري المنتشرة في المحافظة.

وناقش الاجتماع الدراسات التخطيطية لمدن تدمر والحصن والقصير والرستن وضرورة معالجة كافة المشاكل والعقبات في القوانين المستخدمة في تنفيذ التخطيط وبشكل خاص فيما يتعلق بالمدد الزمنية الخاصة بالتنفيذ ومشاركة المجتمع المحلي في عملية تنمية المنطقة التنظيمية المقترحة وإتاحة فرص استثمار لمجلس المدينة وتمكين مشاركة القطاع الخاص بذلك.

وتوقف رئيس مجلس الوزراء عند مخطط مدينة تدمر، ليؤكد لمحافظ حمص على ضرورة عدم الانفراد بهذا المخطط نظراً للطبيعة الأثرية لمدينة تدمر، إذ لا بدّ من إشراك وزارة الثقافة بهذا الأمر، فأكد محافظ حمص – مطَمئِناً رئيس الحكومة – بأن كل خطوة من خطوات مخطط المدينة الأثرية في تدمر كانت بالتعاون والتنسيق مع وزارة الثقافة والمديرية العامة للآثار والمتاحف.

وناقش الحضور آلية تنظيم هذه المناطق برؤية تطويرية تنسجم مع توجهات التنمية العمرانية والاستثمار الأفضل لمقدراتها من جميع النواحي البيئية والزراعية والتجارية والاستثمارية والسكنية والسياحية، وبما يحقق قيمة اقتصادية واجتماعية لأهالي المنطقة وتحليل الوضع الراهن لكل منطقة ونسب الأضرار وواقع البنى التحتية والدراسات الميدانية والبدائل التخطيطية المطروحة للوصول إلى مخطط تنظيمي مرن يحقق تنمية عمرانية واجتماعية واقتصادية استثمارية.

وفي إطار التفاؤل بإنجاز هذه المخططات، واقتراب إقرارها، اعتبر رئيس مجلس الوزراء أن التخطيط الإقليمي الشامل هو الشيء الأهم لأي خطوة نحو التنظيم والتنمية العمرانية، مُستذكراً المخطط التنظيمي لمدينة حلب كيف أن إقراره شكّل قفزة نوعية حقيقية على صعيد إعادة إعمار المدينة وتنظيمها.

وفي الختام توسّمَ السيد رئيس مجلس الوزراء خيراً بالحضور الإعلامي المكثّف لهذا الاجتماع، معتبراً أن هكذا حضور يُشير إلى أهمية هذا الاجتماع، وإلى أنه يهم المواطنين، متمنياً أنّ ما طُرِحَ اليوم حول هذه المخططات في دمشق وريف دمشق وحمص، أنْ يُسقطَ على باقي المحافظات، مُعتبراً أنّ هذا الأسلوب هو الذي يؤدي إلى التنمية العمرانية الحقيقية المستجيبة لمتطلبات الناس، واحتياجاتهم الخدمية والحياتية في قادم الأيام، وأبدى المهندس عماد خميس اندفاعاً كبيراً من أجل تهيئة كل الظروف للتمكّن من إعلان مخططات سوار دمشق في الأول من كانون الثاني 2020 مبدياً استعداده الكامل لعقد اجتماعاتٍ مفتوحة على مدى عشرين يوماً – من الآن وإلى نهاية العام – من أجل إزالة كل العوائق التي يمكن أن تحول دون الإعلان عن هذه المخططات في الموعد المحدد.

 

 

 

 

 

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 





alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس