قتلى وجرحى من ميليـشيا قسد بانفجار عبوة ناسفة استهدفت نقطة عسكرية بالقرب من الملعب الاسود في مدينة الرقة.        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:23/01/2020 | SYR: 13:45 | 23/01/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
MTN
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19



triview-9-2019




Sham Hotel









runnet20122



Takamol_img_7-18

 قلة كميات الغاز المنزلي المورّدة تخلق سوقاً سوداء في درعا
12/12/2019      


سيرياستيبس:

يعاني أهالي محافظة درعا الأمرّين حتى يحصلوا على أسطوانة الغاز بموجب البطاقة الذكية، وأشار عدد من المواطنين إلى أن الكميات الواردة إلى مدن وبلدات المحافظة قليلة جداً ولا تغطي ثلث الاحتياج الفعلي، وهذا ما يتسبب بوجود سوق سوداء تبيع الأسطوانة بحوالي 9 آلاف ليرة ، وهو أمر غير مقبول ولا قدرة للفقراء على احتماله، وطالبوا بضرورة حل المشكلة بأسرع ما يمكن لأن الكثيرين منهم مر على دور بطاقته أكثر من شهرين ولم يتمكنوا من الحصول على أي أسطوانة، وذكر عدد من المواطنين في مدينة درعا أن التوزيع عبر لجان الأحياء يساعد في حلِّ جزء من المشكلة لكونها توصل الأسطوانة إلى المنازل لكن الذي يعكر صفو عملها اختراق الدور من أشخاص لا يقطنون في الحي نفسه، وأمل كل من التقتهم «تشرين» ضرورة زيادة مخصصات المحافظة من المادة لتغطية الحد الأدنى من احتياجات سكانها.

ولدى الاستفسار عن حيثيات الموضوع أوضح مدير فرع محروقات درعا المهندس حسن السعيد أن عدد البطاقات الذكية على مستوى المحافظة يبلغ 213 ألف بطاقة حتى الآن، وهي تحتاج لتغطيتها بمعدل كل 23 يوماً إلى 276 ألف أسطوانة في الشهر، وهذا الأمر غير متاح حالياً لقلة الوارد من مادة الغاز السائل إلى المحافظة، حيث لم يتم في الشهر الفائت تعبئة سوى 100 ألف أسطوانة أي أقل من نصف الاحتياج الفعلي، ومنذ بداية الشهر الجاري وحتى يوم أمس بلغ الإنتاج نحو 45 ألف أسطوانة أي إن وتيرة التعبئة لا تزال على حالها على أمل التحسن في الفترة القادمة في حال زاد وارد الغاز السائل إلى المحافظة، علماً بأنه لا مشكلة على صعيد تأمين المادة للفعاليات التجارية ,حيث ترد كل يوم من دمشق 450 أسطوانة تغطي احتياجات المطاعم وغيرها.

ولجهة مازوت التدفئة بين السعيد أنه تم الانتهاء من توزيع الدفعة الأولى بواقع 100 ليتر لكل أسرة بكمية إجمالية بلغت 20 مليون ليتر، فيما بدأت عملية توزيع الدفعة الثانية أمس الأول (100 ليتر لكل أسرة) ولا مشكلة حتى الآن على صعيد توافر هذه المادة, حيث يرد الآن 20 طلباً للمحافظة, منها 13 للتدفئة والبقية 7 لأغراض القطاع العام والنقل والزراعة والمخابز وغيرها.

أما مادة البنزين فإن الوارد للمحافظة -حسب مدير فرع المحروقات- يبلغ في اليوم ما بين 5 و6 طلبات وهي كميات تلبي الحاجة إلى حد ما، كاشفاً أن ضغط الطلب يحدث فقط أول كل شهر للحصول على المادة بالسعر المدعوم، وهذا الطلب يتراجع في آخر الشهر بعد أن يستنفد المستفيد مخصصات سيارته المدعومة بسعر 225 ليرة لليتر الواحد..

تشرين


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 





alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس