انفجار مستودع ذخيرة غرب دمشق - المجموعات الإرهابية تستهدف بالقذائف الصاروخية بلدتي الشيخ حديد والجلمة في ريف حماة الشمالي        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:15/06/2019 | SYR: 06:04 | 16/06/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC


triview



IBTF_12-18



Sham Hotel












runnet20122





 بعد تمكن الحكومة من تأمين المستوردات الأساسية
الصادرات السورية وجها لوجه مع الحصار الأمريكي والغربي
12/06/2019      


بعد تمكن الحكومة من تأمين المستوردات الأساسية 

دمشق- سيرياستيبس:

 

إذا كان الشغل الشاغل للحكومة خلال الفترة الماضية ايجاد بدائل وقنوات رسمية وغير رسمية لتأمين احتياجات البلاد الأساسية من المستوردات، فإن الفترة القادمة ستشهد كذلك إثارة لملف الصادرات السورية الصناعية والزراعية، والتي تواجه هي الأخرى حصاراً غربياً وأمريكياً أصبح معلناً ومفضوحاً، خاصة بعد انصياع دول الجوار للطلب الأمريكي والبدء بوقف أي نشاط أو تعاون اقتصادي مع سورية. فبعد الآمال العريضة التي علقها المواطن في كل من سوريا والأردن على إعادة العمل بمعبر نصيب الحدودي، جاء القرار الأمريكي بالضغط على الحكومة الأردنية والفعاليات الاقتصادية الأردنية لوقف أي تعاون اقتصادي مع سورية وعرقلة النشاط التجاري عبر المعبر الحدودي. كما أن الضغوط الأمريكية على لبنان وتعاون بعض حلفائها اللبنانيين بدأ يثمر كذلك عن إجراءات للحد من التبادل التجاري بين البلدين. لذلك من الضروري السؤال عن تحضيرات الحكومة لمواجهة وتجاوز الصعوبات والعوائق التي تقف حائلاً دون انسياب السلع والبضائع السورية نحو الأسواق العربية والإقليمية والدولية، لاسيما وأن عودة النشاط الإنتاجي لكثير من المعامل بدأت نتائجه بالظهور محلياً.

أمام الحكومة خيارات محدودة في عملية نقل السلع والبضائع السورية المصدرة، فإما أن تنقل عبر الحدود مع العراق وهذا خيار يعمل عليه وينتظر الظروف الأمنية المناسبة لتفعيله، وإما تنقل عبر البحر وهو خيار مقبول فيما لو تم تجاوز مسألة تأمين السفن والبواخر وارتفاع بدلات تشغيلها واستثمارها سورياً. وغير ذلك فإن أي إجراء سوف يتخذ سيكون مضيعة للوقت والمال وبالتالي لابد من تعاون الحكومة والقطاع الخاص لإنقاذ الصادرات السورية واستمرار تواجدها في الأسواق العالمية بما يشكله ذلك انعكاسات ايجابية على الاقتصاد الوطني بمختلف قطاعاته وأنشطته. وبالتالي فهناك حاجة لعقد اجتماعات عمل مكثفة بين الحكومة والفعاليات الاقتصادية لوضع الاستراتيجية التصديرية التي سيتم العمل عليها في المرحلة القادمة.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018







Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس