الغاب وهيئته .. معا في دائرة الاهتمام الحكومي ..
الاعلان عن استراتيجية طويلة الامد لتطوير خزان سورية الغذائي



 



حماة - سيرياستيبس :


  بينما وجه الوزراء للقيام في العيد بجولات في مختلف المحافظات والمناطق للاطلاع على أوضاعها وتتبع مشاريع يجري العمل عليها . اختار السيد رئيس مجلس الوزراء تنفيذ زيارة نوعية واستثنائية الى منطقة الغاب " أحد أهم خزانات سورية الغذائية " زيارة حاول من خلال أن يؤكد قدرة وعزم واصرار الدولة على تسويق محصول القمح مهما كانت الظروف والعقبات بعد أن أعطت مزايا استثنائية وغير مسبوقة للمزارعين ليس أخرها رفع السعر الى ضعف السعر العالمي .

في سهل الغاب كانت الجولة استثنائية وتعبيرا مباشراعن اهتمام الحكومة بملف الزراعة والانتاج ..

استمع فيها رئيس مجلس الوزراء الى المزارعين وهمومهم ومطالبهم كما اجتمع بالمعنيين على المناطق والقرى في السهل الزراعي الذي يشكل أهم المناطق الاستراتيجية كونه يصل بينمحافظات إدلب واللاذقية و حماة ..

هذا ودعا المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء هيئة تطوير الغاب لتشجيع الفلاحين وتقديم الدعم والتسهيلات لهم لاستثمار كل شبر ارض و الاستفادة من منتجاتها الزراعية في تشغيل اليد العاملة بدءا من استثمار المساحات الواسعة في الغاب وانتهاء بالزراعة الأسرية مبينا أن مجلس الوزراء يعد دراسة لهيئة تطوير الغاب لإعادة تقييمها بكل كوادرها البشرية والفنية لتطوير عملها.

منوها بجهود الهيئة كمنشأة العريقة تواصل عملها بكل تفاني وإخلاص إلى جانب الفلاحين الذين لم تثنهم الاعتداءات الإرهابية عن مواصلة مسيرة العمل والإنتاج طيلة السنوات السابقة .

 ووجه المهندس خميس خلال جولة تفقدية لحقول القمح في محافظة حماه مجلس إدارة الهيئة لضرورة وضع خطط على المدى القريب والمتوسط والبعيد لتحقيق التنمية لهذه المنطقة ورسم خارطة لتطوير الغاب لمدة 25 سنة قادمة .

ورصد النمو السكاني وتحديد الصناعات الزراعية وإقامة المصانع التي تعتمد على منتجات المنطقة الزراعية وتوجيه الأهالي حول الطرق المثلى لاستثمارها مع الحفاظ على طبيعتها الزراعية.

وأوعز المهندس خميس بتشكيل فريق عمل بالتنسيق بين جميع الجهات المعنية لمراجعة الدراسة المعتمدة بالقرى النموذجية للمنطقة ومراجعة التخطيط الإقليمي والعمراني بما يتوافق مع طبيعتها الزراعية والحفاظ على المساحات الخضراء فيها .

كما وجه رئيس مجلس الوزراء المعنيين بدراسة الجدوى الاقتصادية لإقامة معمل ألبان واجبان في الغاب وإقامة وحدات تصنيع صغيرة بهذا الخصوص مع تكليف وزير الزراعة البدء بترميم أسطول الآليات من بواكر وصهاريج لهيئة تطوير الغاب بشكل تدريجي على أن يتم تأمين 10 صهاريج وباكرين خلال هذا العام.

وقدم المهندس اوفا وسوف المدير العام لهيئة إدارة وتطوير الغاب عرضا عن واقع عمل الهيئة وخططها ومشاريعها المنفذة مبينا المساحات المستثمرة من الأراضي الزراعية والصعوبات والتحديات التي تواجه العمل وفي مقدمتها نقص الكوادر والآليات جراء الظروف.

هذا ويشكل سهل الغاب مصدرا للكثير من المحاصيل الهامة مثل القطن والشوندر السكري وعباد الشمس والقمح والتبغ وجميعها محاصيل إستراتيجية وتنتشر زراعة الخضراوات بأنواعها وهي ذات جودة عالية وتصدر منتجات السهل إلى مناطق سوريا والمصانع والمعامل المتخصصة ويعتبر من أهم المناطق السورية في تربية الأسماك والأبقار

 



المصدر:
http://mail.syriasteps.com/index.php?d=132&id=171525

Copyright © 2006 Syria Steps, All rights reserved - Powered by Platinum Inc