الرحلات السياحية تؤم معلولا وتطلعات بأن يكون الموسم السياحي أفضل
28/05/2019



سيرياستيبس :

 

أول ما يلفت نظرك فور وصولك إلى مدينة معلولا ازدحام أديرتها وكنائسها بالزائرين الذين اشتاقوا للتمتع بطبيعتها الساحرة وهوائها العليل بعد أن استعادت عافيتها وألقها من الإرهاب.

أفواج سياحية حرصت منذ بداية هذا الربيع على تنظيم رحلات إلى هذه المدينة التي تنفرد بطبيعة جبلية ومعالم تاريخية وآثار قديمة بينها أضرحة بيزنطية وبيوت منحوتة في قلب الجبل على شكل طبقات لا تعلو الطبقة الواحدة منها أكثر من ارتفاع بيت واحد لتتحول سطوح المنازل الأدنى إلى أروقة ومعابر لما فوقها من بيوت.

الأوابد والأحجار الضخمة والكهوف والمغارات المحفورة في الصخر تحكي قصة تاريخ آلاف السنين حرص الزائرون على الوصول إليها والتمتع بجماليتها واسترجاع ذكرياتهم واكتشاف معان جديدة لمدينة تاريخية ستكون قريبا على لائحة التراث العالمي.

مندوبة سانا رصدت الحركة السياحية في المدينة خلال زيارة لها لمعلولا في بداية هذا الموسم والتقت عددا من الزائرين الذين أكدوا أن معلولا من أجمل المناطق والمصايف السياحية في سورية ومن المهم العمل لاستعادة مكانتها السياحية التي عمل الإرهاب على محوها وإعادة ألقها المعهود.

ربيع عقل أكد أن معلولا تجمع بين الطبيعة الجميلة والموقع الخلاب لهذا هو اليوم في زيارتها لافتا إلى أن هذه الرحلة لن تكون الأخيرة بل سيعمل على المشاركة في أغلب الرحلات التي ستنظم لزيارة المدينة مؤكدا أن سورية ستبقى رغم إجرامهم.

وعد عريش قالت بدورها: “هذه أول زيارة لمعلولا وتفاجأت بجمالها وموقعها الأخاذ” داعية الجميع إلى استئناف رحلاتهم لهذه المدينة الرائعة كونها تستحق الزيارة فيما ايناس مرشد التي قدمت مع زملائها من كلية الزراعة في محافظة السويداء في أول رحلة سياحية تنظم هذا الموسم عبرت عن سعادتها بهذه الزيارة مؤكدة حرصها على زيارة جميع المواقع فيها.

رئيس دير مار تقلا البطريركي في معلولا الارشمندريت متى رزق أكد أن معلولا شامة على خد سورية تجذب الأنظار إليها ليس فقط من داخل سورية بل ومن خارجها لافتا إلى أن هذه المدينة التاريخية والاثرية والروحية المتمثلة بمجموع أديرتها وكنائسها بات يؤمها الكثير من الزائرين والسياح بمختلف أطيافهم واستعادت عافيتها بعد تحريرها من رجس الإرهاب بفضل بواسل الجيش العربي السوري.

وعبر رزق عن سعادته بقدوم الكثير من الرحلات الداخلية والخارجية وبالوفود التي حرصت على زيارتها مجددا ودعا محبي هذه المدينة إلى قصدها مجددا والاستمتاع بمواقعها السياحية والدينية مؤكدا أن العبث الذي طال اديرتها ومواقعها تم ترميمه بالكامل وباتت جاهزة لاستقبال السياح والزوار.

وقال رزق: “نستبشر خيرا بهذا الموسم السياحي ونتطلع ليكون من أفضل المواسم لتستعيد معلولا مكانتها السياحية السابقة”.

معلولا تقع في ريف دمشق الغربي وهي من أحد أقدم المدن والقرى الآرمية في سورية والعالم تضم آثارا تاريخية محفورة في الصخر بعض أديرتها يعود تاريخه إلى القرن العاشر قبل الميلاد كدير مار سركيس ومار تقلا اللذين صنفتهما منظمة “اليونيسكو” على أنهما من أهم الآثار المسيحية في العالم وأقدمها.

 

سانا



المصدر:
http://mail.syriasteps.com/index.php?d=134&id=171150

Copyright © 2006 Syria Steps, All rights reserved - Powered by Platinum Inc